06
الإثنين, كانون1
0 مواد جديدة

أخبــــــار

Grid List

شهدت بروفيسور إنتصار صغيرون الزين وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي مساء أمس إفتتاح منصة التعلم الالكترونية "the Learning Passport"، بقاعة الصداقة بالخرطوم بحضور المهندس خالد عمر وزير مجلس الوزراء والأستاذة تماضر الطريفي وزيرة التربية والتعليم المكلفةووزير الاتصالات والتحول الرقمي.

وتُمثل المنصة أحدى أهم المبادرات التي تهدُف لتعزيز العملية التعليمية بالبلاد، والتي تُنفذ تحت إشراف وزارة التربية والتعليم الاتحادية، بهدف إحداث نقلة في عملية التعلُم والتنمية في السودان.

واكد المهندس خالد عمر تطلعه لمتابعة مسار هذه المنصة التعليمية، وامكانية تنفيذها في جميع أنحاء السودان، وطرق إستخدامها في بيئات التعليم النظامي وغير النظامي مما يوفر فرصًا لتوفير التعليم الأساسي للأطفال مؤكدا ان حكومة السودان الانتقالية ملتزمة بضمان الوصول الشامل للتعليم لجميع أطفال السودان، وشدد عمر أن الدولة تعمل على تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة لضمان تحقيق الجودة والعدالة والإنصاف في التعليم وتحسين فرص التعلم مدى الحياة، مؤكدا توفير البنيات التحتية اللازمة حتي يتمكن جميع التلاميذ بقري ومدن السودان من الاستفادة القصوي وزيادة الكفاءة التعليمية، وذلك تدعيماً لأواصر التعليم الحكومي في السودان وإمكانية الاستفادة من التطور التكنولوجي في العالم ونقلها الي المجتمع السوداني لتُساهم في تطوير السودان بمختلف المجالات، مقدما شكره لمنظمة اليونسيف وشركة مايكروسوفت، ووزارة التربية والتعليم الاتحادية ووزارة الاتصالات والتحول الرقمي لرؤيتهم وتعاونهم لإتاحة هذه المنصة للطالبات والطلاب في السودان، مجددا شكره لشركات الاتصالات التي إلتزمت بأن يكون الوصول في السودان، عبر تصميم وتطوير وإطلاق المنصة.

بعثت لجنة مبتعثي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالخارج لبروفيسور إنتصار صغيرون الزين وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ووكيل الوزارة   ببرقية  شكر وتقدير وعرفان وأمتنان لجهودهم  المقدرة في تذليل كافة الصعاب والعقبات في حل قضية المبتعثين بالخارج والتي استمرت لأكثر من 18 شهرا.
وكشفت البرقية عن  بداية اجراءات استلام الدفعة الأولى من المتأخرات. مثمنين  الدور المحوري الذي لعبته بروفيسور إنتصار في تسهيل وتسريع عملية المعالجة بالتنسيق المتواصل مع  الدكتور عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء ونظرائها من الوزارات المختلفة المعنية بأمر مبتعثي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالخارج، واشادت البرقية  باجتماعاتها المتواصلة مع وزير المالية والاقتصاد الوطني ومحافظ بنك السودان والتي  أثمرت عن وضع خطة عاجلة لصرف المتأخرات، مما كان له الأثر الطيب في نفوس جميع المبتعثين، وذلك لمتابعتها الدقيقة واللصيقة لتحويل المبالغ المصدقة.
وقدموا فى ختام البرقية خالص الشكر  والتقدير للوزيرة في تواصلها المباشر والمستمر مع اللجنة طيلة الفترة الماضية، حيث قطعت الوزيرة وعدا بأن تستمر بنفس الروح في البدء في اجراءات المبالغ المتأخرة للشهور التالية فورا، إيمانا منها وتقديرا للظروف التي مر بها المبتعثين في الفترة الماضية، منعا لأي آثار سلبية.
ونقلت وزيرة التعليم العالي للجنة  تقديرها واحترامها لجهود الشركاء في المعالجة السريعة لحل قضايا مبتعثي وزارتها، إلى جانب تقديرها للدور الكبير والبارز الذي لعبته اللجنة للوصول لهذه الحلول .

عقدت اللجنة المكلفة بإعداد تصور الهيكل الراتبي الخاص بأساتذة الجامعات ومراجعة شروط خدمتهم اجتماعها الثالث امس بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، حيث ناقشت المقترح المقدم من اللجنة الفنية وأبدت بعض الملاحظات عليه ومن ثم قامت بتكليف اللجنة الفنية باصطحابها في تعديل الهيكل المقترح، توطئة لإجازته من  المجلس القومي للتعليم العالي والبحث العلمي ومن ثم رفعه للجهات المعنية بالدولة.
الجدير بالذكر أن السيد رئيس مجلس الوزراء كان قد اصدر القرار رقم (٥٦٦) بتنفيذ هيكل راتبي وشروط خدمة خاصة باساتذة الجامعات والباحثين ابتداء من يناير ٢.٢٢ ومن المتوقع أن تنهي اللجنة أعمالها خلال الأسبوع القادم.

قدمت بروفيسور إنتصار صغيرون الزين وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي الشكر  للوكالة الدولية للطاقة الذرية على دعمها المستمر للسودان لتعزيز بنيته التحتية في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، مثمنة الدعم المقدر من الوكالة للسودان لمكافحة جائحة  كورونا مما كان له الأثر الايجابي للحد من انتشار المرض،وقالت ان السودان وبرغم  الظروف الحرجة والمعقدة التي يمر بها  تم الفراغ من إعداد البرنامج الإطاري( القطري) الرابع والذي تم توقيعه بين السودان والوكالة، تماشياً مع المشاريع القومية في تعزيز البنية التحتية للسلامة الاشعاعية والنووية وتحسين خدمات الكشف وعلاج السرطان، مشيرة الي توسيع شبكة المراكز الولائية لتقديم خدمة العلاج بالأشعة والطب النووي وترقيتها وتعزيز الأمن الغذائي عبر إنتاج طفرات وراثية مقاومة للافات والظروف المناخية في المناطق المختلفة، جاء ذلك لدى مخاطبتها اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية المقام بفيينا في الفترة من 20 إلى 24 سبتمبر 2021م، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة والأمين العام لوكالة الطاقة الذرية، وبمشاركة الدول الأعضاء من وزراء وسفراء ورجالات من السلك الدبلوماسي والمنظمات الدولية والحقوقية،
حيث كشفت عن تشكيل لجنة من المؤسسات القومية ذات الصلة ضمن مبادرة الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمكافحة الأمراض حيوانية المنشأة حيث تم إعداد  خطة قومية للخمس سنوات القادمة ليتم تنفيذها ضمن المشروع الإقليمي المحدد من قبل الوكالة، موضحة بأن الخطة القومية تهدف إلى تعزيز البنيات التحتية لمعامل البحوث البيطرية والمعامل الفرعية بالمعمل القومي للصحة العامة من أجل التشخيص المبكر للأمراض، مؤكدةً استعداد السودان التام على للمشاركة الفاعلة في المشاريع الإقليمية تحت مظلة اتفاقية " افرا" تعزيزا  لاواصر العلاقات بين الاطراف المختلفة، وأكدت صغيرون  إيمان حكومة البلاد بأهمية التعاون الإقليمي والأفريقي للبحث والتنمية والتدريب في مجال العلوم والتكنولوجيا النووية، مؤكدة بأن إلاطار التشريعي والرقابي للدولة والتزاما منها  باستقلالية الأجهزة الرقابية تم تحويل الجهاز الوطني للرقابة النووية والاشعاعية ليصبح تابعا لوزارة مجلس الوزراء، ليحقق مبدأ الاستقلالية الكاملة عن المؤسسات والوزارات ذات الصلة بالانشطة الاشعاعية والنووية، معلنة انضمام السودان لبرتوكول الكميات الصغيرة المعدل بموجبه تم  استقبال بعثة الوكالة للتفتيش والتحقق، وقالت بان مجال لأمن النووي يمضي تنفيذه ومتابعته على ضوء خطة السودان المتكاملة للأمن النووي بصورة ممتازة ومميزة،مثمنة الدور الكبير الذي تقوم به الوكالة في دعم الجهاز الرقابي في مجال الاجهزة والخبراء مما ساعده بصورة كبيرة في أداء مهامه الرقابية.

في إطار تحسين أوضاع أساتذة الجامعات والباحثين بمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي الحكومية أصدر الدكتور عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء مساء اليوم قرار قضى بخروج الأستاذ الجامعي والباحثين من قانون الخدمة المدنية مع تحسين وتعديل الهيكل الراتبي الخاص بهم في موازنة العام 2022م، ووجه القرار وزارات التعليم العالي والبحث العلمي والمالية والعمل والإصلاح الإداري والجهات المعنية الأخرى بإتخاذ إجراءات تنفيذ القرار، ويأتي هذا القرار ضمن الجهود التي بذلتها بروفيسور إنتصار صغيرون الزين وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي سعياً لتحسين  أوضاع الأستاذ الجامعي والباحثين وذلك لضمان استقرار واستمرار العملية التعليمية وتحفيز أعضاء هيئة التدريس  لتحسين الاداء الأكاديمي والذي سينعكس إيجاباً   في  دفع عملية التنمية والاستقرار بالبلاد.

توضـــيح

1/ لم يجزاجتماع القبول ماورد في بعض وكالات الانباء بتخفيض نسبة 5.4% من العدد المخطط للقبول لسنة 2020-2021 وان هذه النسبة حسابيآ خاطئة
 
2/ لم يكتمل النقاش حول كل الجامعات عليه سوف يتواصل النقاش في الاجتماع القادم خلال الاسبوع الجاري 
 
3/  لم يتم التصريح لاي وكالة انباء بهذا الامر
 
4/ معظم مديري الجامعات كانوا حضورآ وقد اثروا النقاش حول الاعداد المخططة للقبول لكل جامعة علي حدا وفقآ لامكانياتها وقدراتها الاستيعابية مستصحبين تقارير اللجان العلمية 
 
بروفسير سامي محمد شريف
وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي