25
السبت, أيلول
14 مواد جديدة

البروفيسور إنتصار صغيرون وزيرة التعليم العالي تشرف ورشة التوثيق المرئي للأمراض بجامعة السودان

Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times
بتشريف  وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي  وحضور البروفيسور عوض سعد حسن مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا والبروفيسور  أحمد حسن الفحل  مدير مركز أبحاث المايستوما  دشن مركز المايستوما بجامعة الخرطوم بالتعاون مع منظمة الصحة  العالمية  وقسم الخزف بكلية الفنون الجميلة والتطبيقية بجامعة السودان   الورشة العلمية والعملية والتي جاءت تحت عنوان ( التوثيق المرئي للأمراض بالسودان ) وذلك بحضور  البروفيسور مهدي عباس شكاك نائب مدير الجامعة  والدكتور الفاتح أحمد حسن وكيل الجامعة والبروفيسور سيف الدين الامين عميد كلية الدراسات العليا والبروفيسور أمل عمر بخيت عميد عمادة البحث العلمي والدكتور عبدالرحمن عبدالله شنقل عميد كلية الفنون الجميلة والتطبيقية  والدكتورة ليلي  مختار رئيس قسم الخزف بكلية الفنون ولفيف من الاساتذة وعدد كبير من الطلاب والمهتمين.
البروفيسور انتصار صغيرون الزين أعربت عن سعادتها بالمشاركة في الورشة وأمنت علي ضرورة  ربط الفنون بمختلف أشكالها بالعلوم المختلفة بشكل عام والعلوم   الطبية بشكل خاص لدورها التوعوي والتثقيفي  بجوانب  مخاطر  وأضرار  الامراض  وكيفية  العلاج واشكال الوقاية  وقالت ( الفنون توصل  المعلومة  بشكل أفضل وبطرق متعددة ومجالات أوسع ، وما تم من خلال  كلية الفنون يعد إنجاز  وعمل جميل ومتماسك خلق  وعي كبير ونتمنى  أن يتواصل  لتستفيد  منه كل قطاعات المجتمع ).
البروفيسور عوض سعد  حسن أبان لان نافذتهم الي  المجتمع تطل من أروقة الفنون  والموسيقي  والدراما  لدورهم البارز في إفراد مساحات خاصة وملونه ومختلفة ترسم الوعي وتضئ الدواخل  وقال ( الخدمة الحقيقية للمجتمع تأتي  من خلال الولوج من أبواب الفنون في شتى المجالات الداعمة لقطاعات المجتمع وهيئاته والتي يظهر أثرها  الجمالي داخل البيوت ووسط الحواري والبلدان ..وأعلن البروفيسور سعد باسترجاع أراضي كلية الفنون الجميلة والتطبيقية التابعة للجامعة والتي سيتم تشييدها علي طراز حديث يجعلها منارة لكليات الفنون بالقارة الافريقية،  وبشر سيادته بوضع حجر الاساس لها خلال الايام القليلة القادمة ، موضحاً أهمية الاستفادة القصوى من خبرة وكفاءة  الرسوخ المهني لأساتذة  وخريجي الفنون التي تفتخر بهم وبها .
البروفيسور أحمد حسن الفحل  ثمن  الشراكة الذكية مع مؤسسات التعليم العالي وعلي رأسها جامعة السودان وكلية الفنون وتسخير العلوم والفنون لخدمة المجتمع من خلال المجهود الفني والعمل المبدع ، وأوضح أنهم يعملون علي خلق جو مختلف من الالفة بجوانب العلوم الطبية والصحية والفنون التي وصفها بالمعالج الفني والمعنوي .
الدكتور  عبد الرحمن عبد الله شنقل رحب بالحضور وأكد علي تمسكهم بربط الناس بتراثهم  وثرواتهم  الفنية  والمادية  وقال ( للكلية أدوار  تنويرية وتوعوية نستهدف بها كافة المجتمع وللكلية  برامج خاصة في الولايات تخاطب طبقاته المختلفة وتساهم بشكل دقيق في تشكيل الرأي وترسخ للقيم والموروثات ) وأعرب شنقل عن سعادته للدعم الذي  وعدت به وزيرة التعليم العالي  ومدير مركز أبحاث المايستوما لتشييد مباني كلية الفنون الجميلية والتطبيقية في موقعها الجديد.
الدكتورة ليلي مختار رئيس قسم الخزف شكرت ما قدم من دعم معنوي ومادي  لقيام الورشة  وقالت ( نهدف من خلال الورشة الي التعريف بمرض المايستوما  وإبراز دور الفن التشكيلي في التوعية والتثقيف بالمرض في السودان مع تعزيز الدعم الاجتماعي والمعنوي  للمرض ، ونستهدف به أساتذة وخريجي وطلاب  قسم الخزف )وأوضحت أن برامج الورشة تشتمل  علي جوانب تطبيقية وعملية لعمل الخزفيات المرتبطة بالتوثيق للمرض بالاضافة الي محاضرات عبر  الفيديو والأفلام التوثيقية التعليمية ، وأبانت أنه وبرغم  الامكانيات الا أن  العمل  سيتواصل في التثقيف المجتمعي  وبشكل  فاعل  لدحر المايستوما وجميع  والامراض ، وأشارت الي قيام معرض متكامل.
الجدير بالذكر أن البرنامج إستعرضت من خلاله أفلام وثائقية تناولت الاسباب وأشكال الاصابة  بالمايستوما والطرق الخاطئة للعلاج وطرق العلاج الصحيحة وضرورة العلاج بواسطة الطبيب وتحت إشراف المراكز الصحية بالإضافة للاضرار التي تصيب المريض عند التاخر في الذهاب  لتلقي العلاج.